أطلقت مؤسسة الملك خالد الخيرية في مقرها اليوم، النسخة الثانية من برنامج الزمالة الخيري السعودي (شغف)، بين مؤسسة الملك خالد الخيرية ومؤسسة بيل وميليندا غيتس ، لاستقطاب الشباب السعودي من الجنسين، وتمكينهم للعمل في القطاع غير الربحي في المملكة بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.
ويهدف البرنامج إلى تحسين الصورة الذهنية للقطاع الثالث، ورفع جاذبية المهن في المنظمات غير الربحية، وجلب المعرفة المكتسبة من خارج المملكة وتطبيقها داخل المنظمات المشاركة.


وسيُعقد برنامج (شغف) على مدى 16 شهراً يتخللها رحلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لحضور برنامج تدريبي مكثف حول إدارة المنظمات غير الربحية في جامعة كولومبيا للأعمال، وزيارة لمنظمات غير ربحية مختلفة في ولاية نيويورك.


وسيتم خلال البرنامج عقد جلسات شهرية مع الزملاء للإرشاد والتوجيه المهني في أي فرص أو تحدّيات قد يواجهونها، بالإضافة إلى ورش عمل تطويرية ربعية تهدف لتطوير المشاركين في موضوعات مختلفة.


وقد استهلت الرئيسة التنفيذية للمؤسسة صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل كلمتها بالترحيب بزملاء البرنامج، موضحة أن الشراكة مع مؤسسة بيل وميليندا غيتس لتنفيذ برنامج “شغف” يهدف إلى تغيير الصورة النمطية للعمل في القطاع غير الربحي مما يحقق الكثير من المتطلبات التنموية في بيئة جاذبة وداعمة للإبداع وبما يتناغم مع رؤية المملكة 2030، مبينةً مدى نجاح (شغف) بنسخته الأولى وما قدمه المشاركون للمنظمات والمؤسسات غير الربحية.


ومن المقرر أن يبدأ زملاء “شغف” عملهم مع المنظمات غير الربحية المشاركة في البرنامج بشهر يناير من عام 2019م وعددها 9 منظمات وهي: جمعية ماجد بن عبدالعزيز للتنمية والخدمات الاجتماعية، غدن للاستشارات وبناء القدرات، مؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية، جمعية زهرة، وريف الخيرية، تسامي لريادة الأعمال الاجتماعية، جمعية مودة الخيرية للحد من الطلاق وآثاره، جمعية النهضة النسائية الخيرية، مؤسسة الملك خالد الخيرية، جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء.