رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- مساء اليوم الاثنين بمدينة الرياض حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد في دورتها للعام 2019م وبفروعها الثلاثة «شركاء التنمية» و «التميز للمنظمات غير الربحية» و «الاستدامة»، ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل، كان في استقباله -أيده الله- صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد، رئيس هيئة جائزة الملك خالد، وأصحاب السمو الأمراء وأصحاب المعالي أعضاء هيئة الجائزة، حيث ألقى كلمة بدأها بأن القطاع غير الربحي هو المحور الثالث من أسس التنمية المستدامة والنهضة الشاملة التي يشهدها وطننا الحبيب؛ لذا سعت رؤية المملكة 2030 إلى الارتقاء به؛ ورفع مساهماته في إجمالي الناتج المحلي من أقل من 1 % إلى 5 %، ورفع نسبة المشروعات التنموية ذات الأثر الاجتماعي من 7% إلى 33%.


وقال سموه: إن رؤية مؤسسة الملك خالد التي تسعى إلى "مجتمع سعودي تتكافأ فيه الفرص ويسعى إلى الازدهار"، لن تنفصل أبداً خلال مسيرتها عن رؤية المملكة وقيادتها الرشيدة، والتي تهدف إلى النهوض بالقطاع غير الربحي، بداية من رؤية الملك المؤسس – طيب الله ثراه – وحتى عصر سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظهما الله.


وعبر سموه في ختام كلمته عن شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله- على الدعم الدائم لمؤسسة الملك خالد، وعلى دعمهم أعمال الخير في المملكة والعالم أجمع، ولكل من تعب لأجل جائزة الملك خالد من أعضاء هيئتها ولجانها المتنوعة وسفرائها في مختلف مناطق المملكة سائلا الله أن يديم على المملكة وحدتها وعزها وأمنها.

 

عقب ذلك قدم الأمين العام للجائزة سعود بن عبدالرحمن الشمري عرضاً عن الجائزة، وأبرز أعمال الفائزين بفروعها الثلاثة.

 

بعد ذلك تفضل خادم الحرمين الشريفين بتسليم الجوائز للفائزين بفروع الجائزة هذا العام، إذ سلم جائزة أفضل المبادرات الاجتماعية والنوعية لشركاء التنمية والتي جاءت على النحو التالي:

المركز الأول: مبادرة " وتين " ، ومثله في الحفل مؤسسة المبادرة سعادة الدكتور تميم محمد الغنام.

المركز الثاني: مبادرة " إحياء " ، ومثله في الحفل مؤسس المبادرة سعادة الأستاذة اضواء خالد الشماسي.

المركز الثالث: مبادرة " دراجتي السعودية " ، ومثله في الحفل مؤسسة المبادرة سعادة الاستاذ عبدالله علي الوثلان

 

بعدها سلم خادم الحرمين الشريفين جائزة الملك خالد للتميز للمنظمات غير الربحية لأفضل الجهات الخيرية المتميزة والرائدة في عملها، وجاء مراسم التتويج على النحو التالي:

المركز الأول: جمعية التنمية الأسرية بمنطقة المدينة المنورة ( أسرتي )، ومثلها في الحفل رئيس مجلس ادارة الجمعية إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتور/ عبدالباري بن عواض الثبيتي.

المركز الثاني: الجمعية الأولى ، ومثلها في الحفل رئيس مجلس ادارة الجمعية سعادة الدكتورة هالة بنت علي حسن الشاعر.

المركز الثالث: جمعية زهرة لسرطان الثدي، ومثلها في الحفل نائب رئيس مجلس الادارة سعادة الدكتورة سعاد بن عامر.

 

وفيما يخص جائزة الملك خالد للاستدامة، سلم خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- ثلاث منشآت تميزت بتبنيها ممارسات التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية، ودمج هذه الممارسات في صلب استراتيجياتها، إذ جاءت مراسم التتويج على النحو التالي:

المركز الأول: شركة أرامكو السعودية ـ مصفاة ينبع ، ومثله في الحفل رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين سعادة المهندس أمين حسن الناصر.

المركز الثاني: شركة تاتا للخدمات الاستشارية وتسلم الجائزة مستشارة ومديرة المركزالنسائي لاجراءات الأعمال وتقنية المعلومات الدكتورة أمل بنت جميل فطاني.

المركز الثالث: شركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات "سبكيم"  ومثلها في الحفل رئيس مجلس الإدارة سعادة المهندس خالد عبدالله الزامل

عقب ذلك تسلم خادم الحرمين الشريفين هدية من مؤسسة الملك خالد تشرف بتسليمها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس أمناء المؤسسة رئيس هيئة جائزة الملك خالد.

 

واختتم الحفل بالتقاط الصور التذكارية لخادم الحرمين الشريفين مع الفائزين بجائزة الملك خالد. تشجيعاً ودعماً لهم  على عملهم الدؤوب والمستمر.