الشباب
قبل البدء بعمل برامج شبابية، قامت المؤسسة بالتعاون مع جهات عالمية مثل: (المنظمة الدولية للشباب، والتعليم من أجل التوظيف) بعمل سلسلة من الدراسات للوصول لفهم شامل حول احتياجات الشباب السعوديين من وجهة نظر العديد من الأطراف المعنية بمشاريع التنمية الإيجابية للشباب، بما في ذلك المنظمات غير الربحية، وشركات القطاع الخاص، ومؤسسات القطاع الحكومي. كما تم التواصل مع الشباب أنفسهم لفهم احتياجاتهم من وجهة نظرهم الشخصية.

كما تطرقت الدراسات إلى فهم احتياجات التوظيف في القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية، ومعرفة أنواع الوظائف المتوفرة والمهارات (الحياتية والتقنية) التي يحتاج إليها الشباب السعودي لشغر هذه الوظائف، والتحديات التي يواجهها القطاع الخاص عند توظيف الشباب السعودي. وقد أسهمت هذه الدراسات في توجيه وتحديد شكل الدعم المطلوب للوصول إلى هدف المؤسسة، وهو تمكين وتأهيل الشباب السعودي بتعزيز مهاراتهم وزيادة قابليتهم للتوظيف والاستمرارية في العمل.

وبناء على ذلك قامت المؤسسة بعمل شراكات مع عدة جهات، منها جهات حكومية مثل (صندوق تنمية الموارد البشرية) ومنها جهات دولية مثل (المنظمة الدولية للشباب)، لتصميم برامج تناسب الشباب، والوصول لهم بطريقة مناسبة وتلامس احتياجاتهم، وقد تم تنفيذ عدد من البرامج والفعاليات الشبابية عن طريق منظمات غير ربحية ومؤسسات تعليمية تعمل مع الشباب في مناطق مختلفة في المملكة، حيث تم تعزيز قدرات مجموعة منهم في جانب تصميم وتنفيذ مشروعات ريادة الأعمال. 

​​​