برنامج الزمالة الخيري السعودي "شغف"

​​​​​​تمهيد

بات القطاع غير الربحي في عصرنا الحاضر أحد أدوات التنمية في المملكة العربية السعودية، وشريك فعلي بجانب القطاعين العام والخاص في ابتكار حلول عملية للمشكلات الاجتماعية والتحديات الاقتصادية التي تواجه المجتمع السعودي.

ولأهمية هذا القطاع الحيوي ودوره المتنامي بإحداث التغيير الإيجابي في المجتمع، فإنه من المهم بناء قدرات العاملين فيه وإعداد قادة يُشار لهم بالبنان داخل أروقته ليكون هذا القطاع الهام قادر على التفاعل بشكل إيجابي مع المتطلبات التنموية التي تشهدها المملكة العربية السعودية.

وفي هذا الإطار تأتي شراكة مؤسسة الملك خالد الخيرية، ومؤسسة بيل وميليندا غيتس عبر برنامج "شغف" الساعي إلى استقطاب 10 من الشباب السعودي من الجنسين، حديثي التخرج للعمل في هذا القطاع والمشاركة في رفع مستوى جودة مخرجاته.

​​